الإدارة الرشيدة وبناء المهارات القيادية

الإدارة الرشيدة وبناء المهارات القيادية من أهم الأدوية التي تقي من الفساد الإداري والمالي والتي تعالجه، إلى جانب الأهمية الكبيرة للإدارة الرشيدة في بناء المؤسسات على أسس صحيحة ومتينة فالسير ضمن أهداف الإدارة الرشيدة والقيادة حاجة ماسة لجميع المؤسسات والمراكز الفاعلة في الداخل السوري للحد من انتشار الفساد و درء مخاطره .

في خطوة كان التميز شعارها وهدفها نفذ مركز جسور للتدريب
 بالتعاون مع منظمة لا سلام بلا عدالة برنامجها التدريبي في مجال الإدارة الرشيدة ومهارات القيادة في محافظة درعا
 بتاريخ 19 حتى 23 / شباط / 2018 
 كمحاولة منها لتدارك مخاطر الفساد في تلك المؤسسات بظل الظروف الراهنة، وسعياً لنشر ثقافة مشاركة المجتمع في عمل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.
تضمن برنامج الإدارة الرشيدة عدة محاور أهمها :(الإدارة الرشيدة،,تعريفها , نشأتها, فلسفتها , معاييرها , أطراف الإدارة الرشيدة ,العلاقة بين أطرافها , التركيز على الشفافية , المساءلة , المشاركة, العدالة ).وجرى طرح العديد من الأمثلة العملية من واقع عمل المؤسسات في المنطقة ودراسة هذه النماذج بشكل دقيق وتحديد نقاط الضعف فيها وسبل تحويلها إلى نقاط قوة.
كما تم تناول عدد من المواضيع المتعلقة بالقيادة أهمها مفهوم القيادة وأنواعها وكيف تكون قائدا وتناول التدريب عددا من الأمثلة العملية لمواقف تواجه القادة ليقوم المتدربون بتحديد الخيارات المثلى للتعامل معها
و تم تنفيذ البرنامج في مدة تقارب :   35 ساعة تدريبية ..
كما اختتم البرنامج بعرض مسرحي قصير مميز من فرقة مورفين المسرحية جسدت فيه الآثار المدمرة للفساد و الرشوة في تغيير القرارات والمواقف .