لماذا جسور للتدريب

خلال الفترة السابقة من انطلاق أعمال مركز جسور للدراسات لاحظنا أن مخرجات عمل المركز من دراسات وتحليل للواقع وخرائط نفوذ وغيرها قد ساهمت بشكل جيد في توسيع الأفق وتوضيح الصورة لدى المهتمين والعاملين في الشأن العام من أفراد أو جهات سياسية ومجالس محلية وغيرها ولكن وجدنا ثغرة واضحة  كانت تعيق العمل لدى الجهات المستفيدة وهي نقص الأدوات والمهارات اللازمة لإتمام العمل وتصحيح المسارات كلٌ بحسب مجاله
 ومن منطلق أهمية بناء قدرات الجهات الفاعلة في الشأن العام لتمكينهم من القدرة على اتخاذ قرارت سليمة و التأسيس لبنية مجتمعية ناضجة  , عادةً ما يتم بناء وصقل  تلك المهارات من خلال جهود لمؤسسات عمل مجتمعية تُعنى ببناء القدرات  وتطويرها على مستوى الأفراد والمؤسسات المحلية في العديد من المجالات السياسية والفكرية والإقتصادية والتنموية وغيرها حسب احتياج المجتمع .ومن هنا ولدت فكرة إنشاء مؤسسة تُعني بتمية المهارات وبناء القدرات بشكل احترافي للشرائح المجتمعية الفاعلة في الشأن العام  ولاسيما في ظل وجود احتياج كبير وضعف العمل الاحترافي في مجال التدريب والتطوير.